التعلم الإلكتروني

يعتبر التعلم الإلكتروني واحدا من الممارسات المعاصرة في مجال التعليم، تحسن هذه الممارسة فعالية العملية التعليمية وتبسطها من خلال إنشاء وإدارة واستخدام الموارد المناسبة والعمليات التقنية.

تلعب خدمات التعلم الإلكتروني دورا مهما في تحسين التعليم لجميع المستويات العمرية. وتقدم فرصا غير محدودة للنمو والتطور للفرد. كما يعتبر التعلم الإلكتروني وسيلة أكثر مرونة لإيصال المحتوى وبخاصة ذلك الأكثر استخداما.

لا شك بأن التعلم الإلكتروني أصبح واحدا من الركائز الأساسية في الأنظمة التعليمية الحديثة. وإلى حد ما، نستطيع أن نقول بأن التدريب والتعلم عبر الشبكة أصبح أكثر شعبية، وبخاصة في التعليم العالي. إن هذه النقلة المهمة في عملية التعلم ما كانت لتحدث لولا التطور والتقدم في خدمات الإنترنت.

في شبكة معين، نقدم البنية التحتية والتقنيات اللازمة لاستضافة أنظمة التعلم الإلكتروني وتوفير المحتوى التعليمي للطلاب والباحثين على حد سواء  مع إلغاء لجميع الحواجزالجغرافية وغيرها.

تتيح هذه الخدمة للجامعات مرونة أكبر في أوقات إعطاء المحاضرات وزيادة المشاركة والفعالية والرضا بالنسبة للطلبة المستخدمين للخدمة. كما تتيح الخدمة لأعضاء هيئة التدريس تواصلا آنيا مع الطلبة في أجزاء مختلفة من المملكة وفي أي وقت وأي مكان. ومع كل هذه المزايا، فإن جودة حلول التعلم الإلكتروني تتأثر تأثرا كبيرا بجودة البنية التحتية المستخدمة. وبزيادة وثبات سعة الاتصال بالشبكة، تزداد موثوقية عمليات تحميل البيانات وتبادلها.هذا وتقدم شبكة معين للجامعات في المملكة العربية السعودية شبكة متميزة لتغطية متطلباتهم من التعلم الإلكتروني وغيرها..